العصر الديفوني جاء بعد السيلوري منذ 415 مليون سنة واستمر حتى 359 مليون سنة و هو ينتمي الى الحقبة الباليوزية, سمي بهذا الاسم بعد العثور لأول مرة على حفريات لذلك العصر في منطقة ديفون بانجلترا, وفيه ظهرت منذ 400 مليون سنة بعض الأسماك البرمائية وكان لها رئات وخياشيم و زعانف قوية, كما ظهرت الرأسقدميات كالبحار و الأشجار الكبيرة, ومن حفرياته الأسماك و المرجانبات الرباعية و السرخسيات.
شهد العصر الديفوني بداية ظهور رباعيات الأرجل Tetrapods و من فصيلتها الأسماك ذات الأربع أرجل و التي لم تستمر لفترة طويلة وحل محلها الزواحف البدائية. كما انتشرت أيضا العقربيات من فصيلة مفصليات الأرجل Arthropods و التي ظهرت في العصر السيلوري كما أسلفنا سابقا وظهرت أنواع جديدة من هذه الفصيلة كالفراشات والدودة ذات الأربع وأربعين رجل وسرطان البحر وأم الروبيان والكثير من مفصليات الأرجل الموجودة في زماننا هذا. وظهرت بدائيات من الأسماك العظيمة bony Fish كما زادت أسماك القرش بصورة كبيرة جدا مما حدا العلماء بتسمية هذا العصر باسم عصر القروش. كما طهرت في هذا العصر النباتات الحاملة للحبوب Seed-bearing plants والتي غطت الكرة الأرضية على شكل غابات كثيفة جدا.
شهد العصر الديفوني بداية ظهور نوع جديد من المحاريات يسمى Ammonites mollusk والتي يرجع اليها الفضل في معرفة التاريخ الجيولوجي بدقة حيث اعتبرت كحفرية مرشدة (ومن خواص الحفرية المرشدة أن تكون ذات انتشار جغرافي واسع ومدى عمري صغير) ولا يكاد يخلو مكان في العالم من هذه الحفرية.